مشروع كتابة لغات الشعوب الإسلامية بالحرف القرآني المنمط أبجدية الإيسيسكو العربية الأفريقية
تقديم
  • تشير الإحصاءات إلى أن هناك أكثر من مائة لغة من لغات المسلمين، كانت تكتب، وما يزال بعضها، بالحرف العربي. منها أربعون (40) لغة أفريقية، وأربع وثلاثون (34) لغة من لغات آسيا الوسطى وروسيا وأوربا الشرقية، والبقية في جنوب آسيا والصين وغيرها من بقاع المعمورة.اتخذ الحرف العربي أسماء مختلفة، فهو (جاوي) في جنوب شرقي آسيا، وهو (عجمي) في أفريقيا الغربية، وهو (عثماني) في تركيا وآسيا الوسطى إلى حدود الصين. وقد اختارت الإيسيسكو اسم (الحرف القرآني) الذي يرمز لتنوع الأمة الإسلامية، في إطار جامع من الوحدة.لم تخرج أبجديات الهجاء الخاصة بكل لغة من لغات المسلمين المكتوبة بالحرف القرآني، عن الأبجدية العربية من حيث الشكل الهندسي، ولكنهم عدّلوا بعض أحرفها لتدل على الأصوات الخاصة التي لا توجد في العربية، بالنقط مثنى وثلاثاً، أو بعلامات إضافية وحروف صغيرة فوق الحرف أو تحته، كما في الأردية وغيرها من لغات آسيا الجنوبية. وباستقراء التعديلات ورصد أبجديات الهجاء، نجد أن الأبجدية الشاملة للغات الشعوب المسلمة تتجاوز المائة حرف.ظلت لغات المسلمين تكتب بهذا الحرف القرآني حتى منتصف القرن العشرين الميلادي، حينما عمد الاستعمار إلى إحلال الحرف اللاتيني مكانه، فانحسر بالتدريج وانحصر استعماله في مجالات محدودة في التعليم الديني ومحو الأمية والمراسلات والمعاملات اليومية. على أن هذا لا ينفي صمود عدد من اللغات، نحو الفارسية والأردية والباشتونية والسندية التي مازالت تكتب بالحرف القرآني. كما أن هذا الصمود تمثل أيضاً في تشبّث كثير من الشعوب المسلمة في أفريقيا وآسيا على الصعيدين الرسمي والأهلي، بهذا الحرف والدعوة إلى إحيائه. وتبلورت هذه الدعوات والتوجهات، في مشروع “استعمال الحرف العربي لمكافحة الأمية” الذي تبنته اليونسكو والبنك الإسلامي وجمعية الدعوة الإسلامية العالمية في سنة 1984. ثم انضمت إليه الإيسيسكو في 1985.في مطلع 1991، وعقب سلسلة من اجتماعات الخبراء والندوات العلمية المنعقدة في شرق القارة الأفريقية وغربها، ثماعتماد أبجدية الإيسيسكو العربية الأفريقية التي تم التقيد فيها بعدد من المبادئ والموجّهات تتمثل في :
    1. تجنب اعتماد حرف عربي لكتابة صوت غير الذي يرمز له في العربية.
    2. اعتماد حرف واحد للتعبير عن صوت واحد في اللغات المختلفة.
    3. تجنّب الإعجام (النقط) في التمييز في الحروف ما أمكن، لكونه عنصر تمييز ضعيف يؤدي إلى صعوبات تقنية في الطباعة.
  • وتم وضع اللمسات الأخيرة للأبجدية العربية الأفريقية التي تشتمل على ثلاثة وأربعين (43) حرفاً صامتا، وثمانية (8) حروف صائتة، وعدد من الأصوات المزدوجة.اتسعت الأبجدية العربية الأفريقية التي كانت محصورة في البدء في نحو عشر لغات أفريقية، في ضوء الدورات التدريبية والمجهودات العلمية، لعدد متنام من اللغات الأفريقية تجاوز حتى الآن الثلاثين (30) لغة.وبدءاً من 2006 شهد مشروع الحرف القرآني تطوراً ملموساً تمثل في :1- حوسبة أبجدية الإيسيسكو العربية الأفريقية، بالتعاون مع جامعة أفريقيا العالمية، وتمّ في هذا السياق، استحداث ثلاثة (3) خطوط، على قاعدة خط النسخ، وهي
    1. أفريقيا 1
    2. أفريقيا 2
    3. تمبكتو

    2- استحداث البرنامج الطباعي الحاسوبي لكتابة لغات الشعوب الإسلامية، مع توفير دليل لاستخدامه.

    3- استحداث برنامج تحويل النصوص من الأبجدية اللاتينية إلى الأبجدية العربية الأفريقية، مع توفير دليل لاستخدامه.

    كما قامت الإيسيسكو بالتعاون مع عدد من المؤسسات التربوية والعلمية والثقافية المعنية، وعلى رأسها جامعة أفريقيا العالمية بترجمة وطباعة ونشر أحد عشر (11) عنواناً تراثياً وفقهياً إلى أربع عشرة (14) لغة أفريقية، ليبلغ مجموع ما ترجم وطبع ونشر من كتب حتى تاريخه، خمسين (50) كتاباً.
    وتتشرف الإيسيسكو بأن تنشر عبر موقعها هذه الترجمات التي من شأنها أن تفيد القارئ الأفريقي، وتطلعه على تراثه الإسلامي مقروءاً بلغته الوطنية الأفريقية المكتوبة بالحرف القرآني، في بادرة ثقافية وحضارية غير مسبوقة. وسيتوالى بعون الله وتوفيقه، نشر المزيد من الترجمات التراثية والمعاجم اللغوية والكتب التعليمية التي تصدر تباعاً في إطار هذا المشروع الحضاري الرائد. وبالله التوفيق.

المطبوعات الصادرة بلغات الشعوب الإسلامية(ج1)
المطبوعات الصادرة بلغات الشعوب الإسلامية(ج2)
جدول بعناوين الكتب و توزيعها على اللغات
  • المنظمة اﻹسلامية للتربية و العلوم و الثقافة
  • شارع الجيش الملكي-حي الرياض-ص.ب 2275
  • الرمز البريدي: 10104 الرباط،المملكة المغربية
  • الهاتف: +212 (0) 537 56 60 52
  • الفاكس: +212 (0) 537 56 60 12 / 13
  • جميع الحقوق محفوظة للإيسيسكو 2000-2018