التأسيس

كانت فكرةً راودت عقول قادة النهضة وزعمائها وروادها مع انبثاق فجر اليقظة في العالم الإسلامي،

وكان أملاً ملأ قلوب المصلحين والمجدّدين ودعاة الوحدة وجمع الشمل وانتظام العمل من أجل مصلحة الأمة، منذ منتصف القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين،

وكان هدفاً من أهداف التضامن الإسلامي منذ أن تردّدت الدعوة إليه، وتأكد الإلحاح عليه في صيغته المعاصرة، خلال العقد السادس من القرن العشرين،

وتبلورت الفكرة، وتحقَّق الحلم، في توصية من المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الخارجية (دكار ــ السنغال : 28 – 24 أبريل 1978 م)، وردت في القـرار رقم 9/9 ــ ث، بشأن توصيات المؤتمر العالمي الأول للتعليم الإسلامي .

وفيما يلي نصُّ هذا القرار :

” إن مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية المنعقد في دورته التاسعة العادية في دكار، في جمهورية السنغال في الفترة من 17 إلى 21 جمادى الأولى 1398 هـ الموافق من 24 إلى 28 أبريل 1978 م .

وقد اطلع على التوصيات التي أصدرها المؤتمر العالمي الأول للتعليم الإسلامي بمكة المكرمة، بإشراف جامعة الملك عبد العزيز خلال الفترة ما بين 12 و28 ربيع الثاني 1397 هـ والخاصة بإقامة نظام تعليمي يستمد أصوله من الكتاب والسنة ويلتزم بالمفاهيم والتطورات التعليمية .

1. يوصي الأمانة العامة بتعميم التوصيات المذكورة على الدول الأعضاء لتسترشد بها في وضع نظمها التعليمية والكتب المدرسية .

2. ويؤكد أهمية إنشاء منظمة إسلامية دولية للتربية والثقافة والعلوميكون مقرها مكة المكرمة، وتتولى التنسيق بين الجامعات والمؤسسات التعليمية والعلمية الإسلامية والإشراف على السياسة التعليمية الإسلامية .

يقرر :

3. تكليف الأمانة العامة بدراسة هذا الموضوع بالتشاور مع المملكة العربية السعودية، وخاصة ما يتعلق بمشروع النظام الأساسي للمنظمة والميزانية المقترحة لها . ”

history_img
لقطة من المؤتمر التأسيسي للإيسيسكو الذي عقد في قصر المؤتمرات بمدينة فاس: 3-5 مايو 1982م

ثم جاء المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الخارجية (فاس ــ المملكة المغربية : 12 – 8 مارس 1979 م) لتنفيذ تلك التوصية، في شكل إصدار قرار حول المنظمة الإسلامية الدولية للتربية والثقافة والعلوم .


وهذا نصّ قرار الإنشاء :

إن مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية المنعقد في دورته العاشرة (دورة فلسطين والقدس الشريف) في مدينة فاس في المملكة المغربية، في الفترة من 11 إلى 15 جمادى الثاني 1399 هـ الموافق من 8 إلى 12 مايو 1979 م .

إذ يؤكد القرار 9 / 9 ــ ث الصادر عن المؤتمر التاسع لوزراء خارجية الدول الإسلامية .

يقرر :

1. إنشاء منظمة إسلامية دولية للتربيـة والعلـوم والثقافـة للتنسيق بين الوكالات المتخصصة بمنظمة المؤتمر الإسلامي في مجالات التربية والعلوم والثقافة، وبين الدول الأعضاء بالمؤتمر، ويكون مقرها بالمغرب .

2. إنشاء مركز عالمي للتربية والتعليم الإسلامي يضطلع بالبحوث التربوية وكل ما من شأنه أن يجعل من التعليم في البلدان الإسلامية تعليماً إسلامياً أصيلاً يكون مقره مكة المكرمة .

3. تكـليف الأمـانة العـامة بمنـظمة المـؤتمر الإسـلامي بإعـداد مـشروع للنـظام الأسـاسي للمنـظمة الإسـلامية الـدولية للتـربية والـعلوم والثقافة وللـمركز العـالمي للتـربية والتعـليم الإسلامي بالتشاور مع حكومة المملـكة العـربية السعـودية وبالتعاون مع جامعة الملك عبد العزيز ورابـطة الجـامعات الإسلامية والاتحاد العالمي للمدارس العربية الإسـلامية الـدولية، على أن تـرفع هـذه الـدراسة بصورة أولية إلى المجلس الدائم لصندوق التضامن الإسلامي وإلى اللجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، للنظر فيها وتعميمها على الدول الأعضاء لاستطلاع رأيها تمهيداً لعرضها على المؤتمر الإسلامي الحادي عشر . ”


ثم تطوّر المشروع من التوصية، إلى القرار بالإنشاء، إلى المصادقة على ( النظام الأساسي ) للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة في المؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية في دورته الحادية عشرة (إسلام آباد ــ جمهورية باكستان الإسلامية : 22 – 17 مايو 1980 م) في قرار رقم 11/2 ــ ث .

وهذا نصّ قرار المصادقة :

“إن مؤتمر وزراء خارجية الدول الإسلامية المنعقد في دورته الحادية عشرة في مدينة إسلام آباد في جمهورية باكستان الإسلامية في الفترة من 2 إلى 7 رجب 1400هـ الموافق من 17 إلى 22 مايو 1980م .

إذ يذكر بالقرار رقم 9/ 9 ــ ث، الذي اتخذه المؤتمر الإسلامي التاسع لوزراء الخارجية بداكار، والقرار رقم 12/10 ــ ث الذي اتخذه المؤتمر الإسلامي العاشر بفاس (دورة القدس وفلسطين ).

وبعد استعراض تقرير لجنة الخبراء المنعقدة بجدة وتوصية اللجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في دورتها الخامسة بكوناكري،

يقرر ما يلي :

1. المصادقة على النظام الأساسي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة .

2. الموافقة على الميزانية المقترحة .

3. تكليف الأمانة العامة بالتنسيق مع دولة المقر بالدعوة إلى عقد المؤتمر التأسيسي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة .


ثم كان القرار الأعلى الصادر عن مؤتمر القمة الإسلامي الثالث (مكة المكرمة ــ المملكة العربية السعودية : 28 – 25 يناير 1981 م)، تأكيداً لإنشاء جهاز إسلامي دولي جديد ضمن أجهزة العمل الإسلامي المشترك في إطار منظمة المؤتمر الإسلامي، يحمل اسم :” المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “. وجاء في قرار مؤتمر القمة الإسلامي الثالث تحت رقم 6/3 ث (ق أ) حول المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة،

ما يلي :

“إن مؤتمر القمة الإسلامي الثالث (دورة فلسطين والقدس) المنعقد في مكة المكرمة بالمملكة العربية السعودية، في الفترة من 19 إلى 22 ربيع الأول 1401هـ / الموافق من 25 إلى 28 يناير 1981م .

إيماناً منه بأن المقوّمات الثقافية والتربوية للعالم الإسلامي تلعب دوراً هاماً، في الحفاظ على استمرارية وجوده، وصموده أمام عوامل المسخ والتذويب والاستلاب، وتساعده على مواجهة مختلف الهجمات أو الآراء المدسوسة على الإسلام في تربيته وعلومه وثقافته .

وتأكيداً منه على ضرورة إبراز معالم الثقافة والتربية الإسلامية والتعريف بهما في حظيرة العالم الإسلامي وفي مختلف أنحاء العالم، والتنسيق بين المؤسسات العلمية والتربوية الإسلامية القائمة في مختلف أقطار العالم، وخلق تيار قوي للتكامل فيما بينها، وفتح باب التفاهم والتعاون بين رجالات وأجهزة الثقافة الإسلامية وبين الثقافات الأخرى لصالح الإنسانية ولفائدة السلام العالمي .

وبعد الاطلاع على القرارين رقم (12/10 ــ ث) و(2/11 ــ ث) الصادرين عن المؤتمرين الإسلاميين، العاشر بفاس والحادي عشر بإسلام أباد، حول إنشاء المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ، واختيار المملكة المغربية مقراً لها، والمصادقة على النظام الأساسي للمنظمة .

يقرر :

أولا : حث الدول الأعضاء على دعم المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ، وذلك بتيسير مختلف الوسائل الكفيلة بقيام كيانها والشروع في ممارسة المهام المنوطة بها .

ثانيـاً : دعوة الدول الأعضاء إلى الإعلان عن انضمامها إلى عضوية المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، وحث الدول التي لم تصادق بعدُ على النظام الأساسي الخاص بها، على العمل لإنهاء إجراءات التصديق.

ثالثاً : الموافقة على توصيات الدورة السادسة للجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية التي انعقدت بجدة خلال شهر محرم 1401 هـ (نوفمبر 1980 م) والخاصة بعقد المؤتمر التأسيسي للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة بدولة المقر” .


ووفق هذا التسلسل الزمني، تطوّرت فكرة إنشاء جهاز إسلامي دولي متخصّص في قضايا التربية والعلوم والثقافة، عبر مراحل خمس، من الدورة الثامنة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية، فالدورة التاسعة، ثم الدورة العاشرة، فالدورة الحادية عشرة للمؤتمر. إلى أن صادق مؤتمر القمة الإسلامي الثالث على قرار إنشاء المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة، وحثَّ الدول الأعضاء على دعمها، ودعاها إلى الإنضمام إليها. وقد استغرقت المدة التي مرَّ بها المشروع أربع سنوات (1978 – 1981 م)، ثم مرت سنة قبل انعقاد المؤتمر التأسيسي، تنفيذاً لتوصية اللجنة الإسلامية للشؤون الاقتصادية والثقافية والاجتماعية في دورتها السادسة المنعقدة في جدة بالمملكة العربية السعودية، في شهر نوفمبر سنة 1980 م.

وفي الثالث من مايو عام 1982م عقد المؤتمر التأسيسي للمنظمة الإسلامية للتربية و العلوم و الثقافة -إيسيسكو- في مدينة فاس العاصمة العلمية للمملكة المغربية معلنا قيام هذه المنظمة، وتم انتخاب معالي الأستاذ عبد الهادي بوطالب مديرا عاما لها.

2

… وهكذا تأسّست المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة جهازاً قائمَ الذات من أجهزة العمل الإسلامي المشترك ذا أهداف تجتمع حولها إرادة الأمة الإسلامية ممثّلةً في مؤتمر القمة الإسلامي، والمؤتمر الإسلامي لوزراء الخارجية، ثم بعد ذلك المؤتمر التأسيسي لهذه المنظمة.

 

  • المنظمة اﻹسلامية للتربية و العلوم و الثقافة
  • شارع الجيش الملكي-حي الرياض-ص.ب 2275
  • الرمز البريدي: 10104 الرباط،المملكة المغربية
  • الهاتف: +212 (0) 537 56 60 52
  • الفاكس: +212 (0) 537 56 60 12 / 13
  • جميع الحقوق محفوظة للإيسيسكو 2000-2018