المالك فى لقاء مع الصحفيين والإعلاميين: هدفنا تطوير الإيسيسكو شكلا ومضمونا

1_Press_Conference_Director_General_Isesco

الرباط:2019/10/23

المالك فى لقاء مع الصحفيين والإعلاميين: هدفنا تطوير الإيسيسكو شكلا ومضمونا

أعـلـن الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو)، أن المنظمة دخلت مرحلةً جديدةً من إعادة البناء، مستندةً إلى رؤيةٍ تجديديةٍ ذاتِ منهجيةٍ متطورةٍ ومرتكزات حديثة، تنشد من خلالها تحقيق نقلة فعلية نحو تبوء المكانة الدولية التي تليق بها، ومواكبة المتغيرات السريعة والتقنيات الحديثة.
جاء ذلك في لقائه اليوم الأربعاء بمقر الإيسيسكو مع الصحفيين والإعلاميين، استهله بقوله: (إن الإيسيسكو تأسست لتكون بمثابة يونسكو العالم الإسلامي، ونحن نطمح اليوم إلى أن تكون منظمة دولية لا محلية أو إقليمية، مضيفا أن طموحنا هذا مشروع، لأنه يستند إلى رؤية جديدة تنبني عليها استراتيجية ذات أبعاد مستقبلية).
وأكد أن العالم الإسلامي يستحق أن تكون له منظمةٌ رفيعةُ المستوى، عاليةُ القيمة، واسعةُ التأثيـر في المجتمعات الإسلامية، داخلَ العالم الإسلامي وخارجَه، وتعبرُ عن رؤية العالم الإسلامي المستنيرةِ ل قضايا العصر ذاتِ الصلةِ بمجالات عملها.
وأوضح أن تطوير الإيسيسكو الذي يصل بها إلى مستوى التحديث شكلا ومضموناً، هو الهدفُ الرئيسُ الذي يختزلُ الأهدافَ الإستراتيجيةَ التي نعمل على تحقيقها، وأن رؤية الإيسيسكو الجديدة، تقوم على ثلاث دعائم: أولاها الابتكارُ في الاستشراف الاستراتيجي، والتجديدُ في الإنجاز، والتحديثُ في الأداء، مع الترشيد في النفقات بانتهاج إدارةٍ ماليةٍ متطورة، وثانيتها: الانفتاحُ على آفاق العصر، للاستنارةِ بالأفكار الإنسانية الحديثة والخبرات العالمية في مجالات التربية، والتعليم، والعلوم، والابتكار، والثقافة، والاتصال، والإبداع، من خلال إنشاءِ (الهيئة الاستشارية الدولية للإيسيسكو)، وثالثتها: الانتقالُ بالإيسيسكو من منظمةٍ محدودة الموارد، إلى منظمةٍ منتجةٍ للموارد، من خلال إنشاء مشروعٍ وَقفي على أُسـسٍ حديثة، ما يحقـق لها الأمانَ عند حدوث أزمات قد تتسببُ في انقطاعِ الموارد عنها، للاستمرار في أداء مهامها.

2_Press_Conference_Director_General_Isesco
وقال إن رؤيتـنا أن تُـصبح الإيسيسكو منارةَ إشعاعٍ دوليّ في مجالات البناء الحضاري والتقدمِ المعرفي، وأن تُـصبحَ المؤتمرات واللقاءات وورش العمل التي تنظمُها، مناسباتٍ لتقديم المبادرات الجديدة والأفكار الخلاقة النافعة.
وأضاف قائلا: إننا نعمل على أن تصبح الإيسيسكو منظمةَ كفاءاتٍ ومركزَ قيادةٍ وإبداع، ينسّـق الجهودَ الرامية إلى تطوير السياسات والنظم التعليمية للدول الأعضاء، ويحسينِ أداءِ هذه النظم ومخرجاتها.
وأن تكون للمنظمةَ رسالةٍ إعلاميةٍ هادفة ومتجددةٍ ومبتكرة، وإستراتيجيةٍ اتصاليةٍ ناجعةٍ، ومنظمةً مدافعةً عن اللغة العربية، ومعزّزةً لمكانتها على الصعيدين الإسلامي والدولي، من خلال برامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ودعم كتابة لغات الشعوب الإسلامية بالحرف العربي، ومنظمةً منفتحةً على الشعوب المسلمة ولا تحددها الحدود الجغرافية.
وأفاد أن رسالة الإيسيسكو هي أن تكون صانعةً للقيادات الرائدة، ومطورةً للسياسات التنموية في مجالات اختصاصها، والمنظومات المعرفية والابتكارية، وتقدم الخبرةَ والمشورةَ الفنيةَ والدعمَ المؤسّسي، من خلال الانفتاح على محيطها وعلى العالم.

3_Press_Conference_Director_General_Isesco
واختتم الدكتور سالم المالك كلمته بالحديث عن طبيعة العلاقة التي يجب أن تكون بين المنظمة من جهة وبين وسائل الإعلام من جهة أخرى، مشيدا بدور الصحفيين والإعلاميين، ومطالبا بتدعيمه وتطويره بما يتلائم والإستراتيجية الجديدة التي تتبناها المنظمة.
وعقب إنهاء كلمته استمع المدير العام إلى مداخلات وتساؤلات الحضور من ممثلي وسائل الإعلام المختلفة، وأجاب عنها، وثمن المقترحات التي تضمنتها بعض هذه المداخلات، ووعد بدراستها وتبني ما يتماشي منها مع رؤية المنظمة الجديدة، داعيا إلى المزيد من التواصل بين المنظمة والصحفيين والإعلاميين.