افتتاح مكتب رابطة مؤسسات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مقر الإيسيسكو بالرباط

Isesco_arabic_rabita_4

الرباط:2019/07/18

افتتاح مكتب رابطة مؤسسات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مقر الإيسيسكو بالرباط 

تم زوال اليوم في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو- بالرباط ، تنظيم حفل افتتاح مكتب رابطة مؤسسات تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

Isesco_arabic_rabita_1

وترأس الحفل كل من الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للإيسيسكو، والدكتور أحمد بن سالم باهمام ،الأمين العام للرابطة، وحضرته المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو، ومسؤولو المديريات القطاعية والمراكزالمتخصصة، والمشرف على أمانة اتحاد جامعات العالم الإسلامي .

Isesco_arabic_rabita_3
وفي هذه المناسبة تم عرض شريط تعريفي بالرابطة ، كما تم الاستماع إلى كلمة ألقاها كل من المدير العام  للأيسيسكو والأمين العام لرابطة أكدا فيها أهمية إنشاء الرابطة ، وسمو اهدافها ، وتنوع مجالات عملها ، وأعربا عن الاستعداد لتعزيزعلاقات التعاون والشراكة  بين الإيسيسكو والرابطة من أجل النهوض بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وفي ختام الحفل أهدى الأمين العام للرابطة للمديرالعام للإيسيسكو درع الرابطة تقديرا لعنايته باللغة العربية بصفة عامة وبتعليمها للناطقين بغيرها داخل العالم الإسلامي وخارجه.

Isesco_arabic_rabita_2
يذكر أن الرابطة عقدت جمعيتها العمومية الأولى ومجلس إدارتها في أبريل 2019 في مقر الايسيسكو حيث تم انتخاب الدكتور عبدالله العبيد رئيسا للرابطة، والدكتور أحمد بن سالم باهمام أمينا عاما لثلاث سنوات. وأقرت الجمعية العمومية مشروعي ميثاق الرابطة ونظامها الداخلي وخططها وموازناتها المالية للسنوات الثلاث 2019-2021. وبناء على موافقة الجمعية العمومية ، أصبحت الرابطة جهازا تابعا للإيسيسكو،  مهمته تنسيق جهود المؤسسات والمراكز والمعاهد المعنية بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في العالم تحت مظلة واحدة. وتعمل الرابطة على عدد من المشروعات، أهمها: إنشاء قاعدة بيانات لمؤسسات تعليم اللغة العربية، والنشر العلمي للبحوث والرسائل الجامعية ذات الصلة بتعليم العربية، ونشر وتأليف مناهج تعليم العربية، إضافة إلى تأهيل معلمي العربية للناطقين بغيرها، وإنشاء معامل اللغة العربية في المعاهد والمؤسسات. وتضم الرابطة حاليا أغلب مؤسسات التعليم العربي  في أفريقيا و آسيا و بعض المؤسسات في المملكة العربية السعودية  وتونس و المغرب و مصر  و السودان.
كما تجذر الإشارة إلى أن المدير العام للإيسيسكو اجتمع في شهر يونيو الماضي في مدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية مع الدكتور عبدالله العبيد ، رئيس رابطة ، وبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك بين الإيسيسكو والرابطة في مجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها ، وتوسيع الاهتمام باللغة العربية والعمل المتواصل لإثبات وجودها وقوتها وجماليتها، من خلال تنفيذ مشاريع للإرتقاء بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مختلف البلدان .