المدير العام للإيسيسكو يبحث في باريس مع الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك

isesco_oecd_paris_1

باريس:2019/07/09

المدير العام للإيسيسكو يبحث في باريس مع الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) سبل تعزيز علاقات التعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك 

التقى الدكتور سالم بن محمد المالك، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) اليوم في باريس السيد لوتغر شوكنختLudger Schuknecht) )، الأمين العام المساعد لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD).
وخلال هذا اللقاء ، الذي تم في مقر منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية ، بحث الطرفان أوجه تطوير علاقات التعاون الثنائي في مختلف المواضيع ذات الاهتمام المشترك ، وفي مقدمتها قضايا التعليم بمختلف مستوياته وأشكاله ، وتقييم جودته ، وتشجيع الاستثمار في مجالاته  ، إضافة إلى موضوع تكافؤ الفرص بين الجنسين في الاستفادة من فرص التعليم ، وتسهيل اندماج المهاجرين من خلال البرامج التعليمية المتخصصة.

Isesco_oecd_paris_2

واتفق الطرفان على عدد من المشاريع الميدانية المتعلقة بتطوير السياسات الوطنية في الدول الأعضاء و توجيهها نحو الجودة و التنافسية و الحوكمة الرشيدة ، و كذلك إعداد المعايير الاستراتيجية للتقييم و القياس في المجالات التربوية .كما سيعمل الطرفان على نشر التقارير و الإحصائيات و المؤشرات و قواعد البيانات التي تساهم في تنوير صانعي القرارات و السياسات و قيادات المؤسسات الجامعية و المراكز البحثية بشأن القضايا التربوية في الدول الأعضاء.
و لوضع هذه القضايا موضع التنفيذ، سيتم عقد لجنة مشتركة بين الطرفين للاتفاق على برنامج عمل للسنوات المقبلة يتضمن إقامة منتدى للمعلمين، و تنظيم دورات تدريبية ،وورشات عمل متخصصة في مقر الإيسيسكو ، إضافة إلى المشاركة العلمية لمنظمة التعاون الاقتصادي و الاجتماعي في المؤتمرات الوزارية المتخصصة للإيسيسكو . كما استعرض الطرفان أوجه التعاون في مجال تمكين المرأة و تعزيز دورها في مجالات التنمية الاجتماعية.
و ستوقع المنظمتان مذكرة تفاهم و برنامج عمل تنفيذي ، على هامش المشاركة في الدورة المقبلة للمؤتمر العام لليونسكو
تجدر الإشارة إلى أن منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) تأسّست عام 1961م. وتتمثل رسالة المنظمة في “تعزيز السياسات التي تؤدي إلى تحسين الرفاه الاقتصادي والاجتماعي للشعوب في سائر أنحاء العالم”. كما تعنى المنظمة بالقضايا المتعلقة بالتغيير الاقتصادي والاجتماعي والبيئي .