الإعلان عن الفائزين بجائزة الإيسيسكو للموارد التربوية الرقمية المفتوحة في دورتها الأولى لسنة 2018

ISESCO-logo

الرباط:2019/01/30

الإعلان عن الفائزين بجائزة الإيسيسكو للموارد التربوية الرقمية المفتوحة في دورتها الأولى لسنة 2018

فاز كلٌّ من برنامج “مكتبتي الرقمية” من مملكة البحرين، وبرنامج “تحسين مهارات التواصل الشفوي” Improving Oral Communication Skills من جمهورية بنغلاديش الشعبية، وبرنامج “الموارد الرقمية للجميع” Ressources pour Tous Numériques من جمهورية السينغال، بجائزة الإيسيسكو للموارد التربوية الرقمية المفتوحة في دورتها الأولى لسنة 2018، والتي تمّ إنشاؤها والإعلان عنها من قبل المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ـ إيسيسكو ـ خلال عام 2018، في إطار خطة عملها الساعية إلى تشجيع الإبداعات التربوية الرقمية المفتوحة وتحفيز مختلف الفاعلين التربويين على الانخراط في دمج التكنولوجيا في مجالات التربية والتكوين والبحث العلمي والتدبير الإداري وإتاحتها للجميع، والتعريف بالابتكارات الجيدة ونشر أحسن الإنجازات والمشاريع الرقمية المفتوحة الحاملة للقيم الإنسانية الفاضلة وخصوصيات الهوية الإسلامية، بما يسهم في توفير فرص التعليم الجيد لمختلف الفئات، ويسرّع وتيرة مشاركة الدول الأعضاء في جهود المجتمع الدولي من أجل تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة لعام 2030: “ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع”
ويأتي فوز البرامج المذكورة بالجائزة، تقديراً لما تميزت به من جودة في الإعداد والتصميم والإخراج الفني ومن اهتمامٍ بالمضامين التربوية والتعليمية المُجدِية للطلاب، ومن تيسيرٍ لسبل الولوج إليها، بما يتيح للطلاب وعموم الناس التعامل معها والاستفادة من موادّها المفتوحة. فبرنامج “مكتبتي الرقمية” من مملكة البحرين هو موقعٌ إلكتروني أعدّته “مجموعة بحوث المحتوى الإلكتروني” ضمن مشروع جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة لمدارس المستقبل لكل مدرسة، يتمّ فيه تنزيل ونشر إنتاج المحتوى التعليمي الرقمي بشكل مفتوح. وبرنامج “تحسين مهارات التواصل الشفوي” Improving Oral Communication Skills من جمهورية بنغلاديش الشعبية، هو مبادرة تعليمية تفاعلية متعدّدة الوسائط تقوم بدمج نمط التعلم المختلط (حضوري وعن بعد) لتدريس تقنيات التواصل الشفهي للمتعلمين باستخدام اللغة الإنجليزية لغة أجنبية (EFL). أمّا برنامج “الموارد الرقمية للجميع” Ressources pour Tous Numériques من جمهورية السينغال، فقد تمّ إطلاقه بمبادرة من وزير التربية في جمهورية السينغال سنة 2016، لضمان تقاسم أحسن الممارسات الخاصة بدمج الموارد التعليمية متعددة الوسائط على المستوى الوطني في جمهورية السينغال.
يُذكَر أنّ الإدارة العامّة للإيسيسكو قرّرت أن يكون الفوز بجائزتها للموارد التربوية الرقمية المفتوحة مُتاحاً سنوياً لثلاث مبادرات تمثل المجموعات الثلاث للدول الأعضاء (الدول العربية، الدول الناطقة بالإنجليزية، الدول الناطقة بالفرنسية)، بما يتيح لكلّ مجموعةٍ أن تفوز دولةٌ منها سنوياً بالجائزة.