في إطار تفعيل إعلان سنة 2019 سنة للتراث في العالم الإسلامي الإيسيسكو تبرمج تنفيذ 37 نشاطا داخل دولة المقر وخارجها

Logo-Islamic-Cultural-Heritage

الرباط:2019/01/08

في إطار تفعيل إعلان سنة 2019 سنة للتراث في العالم الإسلامي الإيسيسكو تبرمج 37 نشاطا داخل دولة المقر وخارجها

أعلنت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة –إيسيسكو- سنةَ 2019 سنةَ التراث في العالم الإسلامي، وذلك تنفيذاً لقرار المؤتمر الإسلامي العاشر لوزراء الثقافة. ودعت الإيسيسكو في بيان لها بالمناسبة، الدول الأعضاء إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لتخليد هذا الحدث المهم.
وفي هذا السياق، قررت الإيسيسكو تنفيذ37 نشاطا بهدف التعريف بالمعالم الحضارية ، وبالتراث الإسلامي ، وحمايته ورقمنته وتوثيقه ، وتفعيل دوره في التنمية المحلية ، وترميم المخطوطات ، والنهوض بالصناعات التقليدية والمتاحف ، وتشجيع العاملين في مجال الحرف اليدوية .
وسيتم تنفيذ هذه الأنشطة على مدار سنة 2019 في مقر الإيسيسكو، وفي 15 دولة عضوهي: فلسطين- العراق- الأردن- تونس – قطر- المغرب- نيجيريا- مالي- بوركينافاسو- بروناي دار السلام- أذربيجان- بانغلاديش- قيرغيزستان- ماليزيا- أوزبكستان- إضافة إلى الهند.
وتشمل هذه الأنشطة عقد المؤتمرالإسلامي الحادي عشر لوزراء الثقافة ، والمنتدى الدولي حول أهمية الحوكمة الرشيدة في الحفاظ على التراث المادي في تونس ، وندوة إقليمية حول وضعية التراث المادي واللامادي في “المدن المتحركة” في أذربيجان ، وندوة إقليمية حول الصناعات التقليدية في قيرغيزستان ، وعقد الاجتماع السابع عشر للمجلس الاستشاري للتنمية الثقافية في العالم الإسلامي، والاجتماع الثامن للجنة التراث في العالم الإسلامي، والاجتماع العاشر للجنة خبراء الإيسيسكو الآثاريين المكلفين بإعداد تقارير فنية حول الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى ومحيطه.

كما تشمل الأنشطة المقررة دعم المؤسسات الثقافية في القدس الشريف بمناسبة الاحتفال بالقدس عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2019،ومنها إنتاج فيلم وثائقي حول الحرف اليدوية والصناعات التقليدية في فلسطين عامة والقدس الشريف خاصة ، ووضع دليل توثيقي للأمثال والحكايات والنوادر الشعبية في فلسطين ، وإعداد دراسة توثيقية للمكتبات المقدسية المنهوبة عام 1948، وعقد ورشة عمل وطنية حول التوعية بالتراث الوطني الفلسطيني المادي وسبل حمايته.

وسيتم تنفيذ برامج تفعيل المركز الإقليمي للإيسيسكو لتكوين متخصصي المتاحف في بوركينافاسو بعقد ورشة وطنية حول التوثيق المتحفي، وعقد دورة تدريبية شبه إقليمية حول آليات المحافظة والصيانة داخل المتاحف، إضافة إلى دعم مركز أحمد بابا في تمبوكتو لعقد دورة تدريبية حول ترميم المخطوطات والوثائق وفهرستها واقتناء عدد من التجهيزات ذات الصلة، ودعم برنامج توعية النساء حول حماية وإبراز التراث الثقافي من أجل التنمية المحلية في جمهورية مالي ، ودعم مشروع حماية المخطوطات الوطنية الموريتانية (جرد وفهرسة).

ويتضمن برنامج أنشطة الأيسيسكو في هذه المناسبة تنظيم 13 دورة وورشة وطنية وإقليمية ، وإنجاز 6 دراسات ، وطباعة 3 كتب ، ودعم 3 مشاريع ، ومنح جائزة الإيسيسكو التشجيعية لأربعة صناع في مجال الصناعات التقليدية والحرف اليدوية في عواصم الثقافة الإسلامية المحتفى بها عام 2019، وتصميم متحف افتراضي حول القصور والقصبات في المغرب . كما سيتم الاحتفال باليوم العالمي للمواقع الأثرية والمعالم التاريخية، يوم 18 أبريل 2019.