كمبالا عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017م

Kampala_National_mosque

كمبالا/ جمهورية اوغندا

عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2017م
( المنطقة اﻹفريقية )

كانت المنطقة التي توجد بها كمبالا تتألف من تلال وأراضٍ رطبة مما جعلها موطناً مثالياً للعديد من أصناف الطرائد البرية وأبرزها أحد أنواع البقر الوحشي المعروف باسم أمبالا، وحين وصل البريطانيون إلى المنطقة أطلقوا عليها إسم “تلال الأمبالا” بفعل انتشار حيوانات الأمبالا بكثافة فيها. وقد استعمل السكان الأصليون هذا المصطلح بلهجتهم الخاصة حيث تحولت الكلمة من الأمبالا إلى الكامبالا، وأصبح هذا هو الاسم الرسمي للمدينة فيما بعد.

وكانت المدينة قد بدأت بالنمو كعاصمة للإمبرطوية البوغندية حيث تضم بعض الآثار من تلك الحقبة كقبر كابوسي، وقصر لوبريسي، والبرلمان البوغندي، ومجلس القضاء البوغندي، وذلك بالرغم من تدمير الكثير من معالم تلك الحقبة خلال الحرب الأوغندية- التانزانية، ومنذ انتهاء الحرب أعيد بناء المدينة بأبنية جديدة من ضمنها فنادق، مصارف، مجمَعات تجارية، مؤسسات تعليمية، مستشفيات بالإضافة إلى ترميم الأبنية المتضررة من الحرب. تقليدياً كانت أوغندا تمتد على سبع تلال لكن مع مرور الوقت أصبحت تضم مساحات أكبر بكثير.

تحتوي كامبالا على المتحف الأوغندي، والمسرح الوطني الأوغندي، كما يوجد بها معالم لبعض الطوائف الدينية، وتضم المدينة أيضاً قصر ملك بوغندا لإحدى أقدم الممالك في أفريقيا حيث يعود تأسيسها للقرن الثالث عشر.