جيبوتي عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2008

djibouti

الموقع

     تقع جمهورية جيبوتي على خليج عدن عند مدخل البحر الأحمر وتمثل بموقعها المطل على باب المندب، في هذا الركن من القرن الأفريقي ملتقى لخطوط الاتصالات الثقافية والتجارية بين أوروبا وآسيا عن طريق البحر الأحمر من ناحية وبين أفريقية وبلدان الخليج عن طريق المحيط الهندي وبحر العرب من ناحية أخرى. ويحدها من الشرق كل من خليج عدن والبحر الأحمر، ومن الناحية الغربية والجنوبية الغربية إثيوبيا، وتحدها من الشمال إريتريا وتحدها من الجنوب الشرقي الصومال.

العاصمة : جيبوتي

العملة: الفرنك الجيبوتي

المساحة : 23,200 كيلومتر مربع

اللغات : العربية، والفرنسية، والصومالية، والعفرية.

لعيد القومي : 27يونيو.

مظاهر السطح :تغطي المرتفعات القاحلة معظم جمهورية جيبوتي ولكن في داخل الدولة تتخلل البحيرات المالحة، مجموعة من السلاسل الجبلية التي يتراوح ارتفاعها بين 1.524 إلى 1.829 متر إلى الشمال من خليج تاجورا.

djibouti2

نبذة تاريخية عن جيبوتي

سُكِنت جيبوتي منذ عصور ما قبل التاريخ بواسطة الإنسان البدائي حيث كانت الحياة رعوية في الأساس، ويرتبط تاريخ جيبوتي بمنطقة القرن الأفريقي وقد كانت أول بعثة مصرية بحرية إلى تلك المنطقة خلال الألف الثالث قبل الميلاد في عهد الملك بيبي الأول، وقد نزحت قبائل سامية من جنوب شبه الجزيرة العربية عبر البحر الأحمر، وخاصة عرب اليمن وحضرموت وعُمان، وكانوا أول من عرف ساحل شرق إفريقيا قبل غيرهم من الأمم الأخرى كالإغريق والرومان. واستطاعوا أن يعبروا مضيق باب المندب، وأن يكتشفوا البلاد الواقعة إلى الجنوب من هذا المضيق. وقد كان التبادل التجاري وسيلة الاتصال بين عرب شبه الجزيرة العربية وبين شرقي إفريقيا، وساعدهم على ذلك الرياح الموسمية، وموقع بلاد العرب الجغرافي على طريق التجارة بين الشرق والغرب، وكذلك خبرة العرب الملاحية وإحاطتهم بأسرار الملاحة ومعرفتهم بعلم الفلك، وأقام العرب محطات لتموين مراكبهم وتخزين بضائعهم التي كانت تأتي من داخل القارة مما ساعد على قيام مراكز عمرانية.

الإسلام في جيبوتي

بعد أن توطدت دعائم الإسلام في الجزيرة العربية، انطلق الدعاة والوعاظ والتجار يحملون دينهم لينشروه في أنحاء الأرض، فخرجوا من الجزيرة العربية مندفعين بحماسة الدعوة، وكان من نتائج الاضطرابات السياسية التي شهدتها الدولة الأموية أن حدثت هجرات من شبه الجزيرة العربية إلى الساحل الإفريقي، ومنه تسللت إلى داخل القارة، حيث اختلطت بالسكان الأصليين من الإفريقيين. ثم وفدت خلال القرن العاشر الميلادي هجرات عربية أخرى إلى ساحل إفريقيا الشرقي، وأسس العرب المهاجرون هناك أول مدن أو مراكز تجارية معروفة في التاريخ، وكانت مقديشو أول مدينة أسست على ساحل الصومال، ثم تلتها مدن أخرى أهمها ممبسا، وملندي، ولامو. وقد اثر ظهور الإسلام في شرق إفريقيا في الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وأحدث تغيرات واسعة في المجتمع.

وصل النفوذ البرتغالي إلى الساحل شرقي إفريقيا في أوائل القرن السادس عشر الميلادي، ووطدوا نفوذهم به، فأرسلوا لهذا الغرض حملات متوالية حتى تمكنوا من السيطرة على جميع المدن العربية بالساحل الشرقي لإفريقيا. إلا أن سلطة البرتغاليين لم تتوطد بسهولة في هذه المناطق، فقد قام العرب المسلمون بثورات وانتفاضات ضد الحكم البرتغالي، ومن أهمها ثورات ممبسا، وزنجبار، وبمبا عام 1528م.

سيطر المصريون والعثمانيون على شواطئ البحر الأحمر، وتنافس عليها الاستعمار الأوروبي عام 1869 بعد افتتاح قناة السويس. واقتسمت أملاكها في أفريقيا كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وأثيوبيا وبلجيكا بعد احتلال بريطانيا لمصر. وبدأ تقسيم الأملاك في إفريقيا بين الدول الاستعمارية فكانت جيبوتي من نصيب فرنسا والتي عرفت رسمياً عام 1896 باسم “الصومال الفرنسي”، ثم أصبح اسمها ” الإقليم الفرنسي للعفر والعيسى” في عام 1967 وذلك نسبة إلى أكبر قبيلتين. وفيما بين عامي 1862م إلى 1900م أحكمت فرنسا قبضها على البلاد، و بعد الحرب العالمية الثانية بدأت الحركة العمالية في الظهور بقوة في جيبوتي، وبدأت فرنسا في مواجهة العديد من المطالب السياسية والاستقلالية من النقابات والقوى الممثلة للشعب الجيبوتي، وبناء على ذلك قررت فرنسا منح إقليم الصومال الفرنسي أو جيبوتي نظاماً نقدياً خاصاً فتم إصدار الفرنك الجيبوتي في مارس 1949م، وبدأت المطالب بالاستقلال تتزايد وبالفعل حصلت البلاد على استقلالها في 27 يونيو 1977م، وتم انتخاب حسن جوليد رئيساً للجمهورية.

الجغرافيا الطبيعية: تتكون أغلبيتها من صحراء منخفضة أو شبه صحراء مع سلسلة جبال بركانية في الشمال .

djibouti3

يسود جمهورية جيبوتي مناخ صحراوي حار، ويبلغ معدل درجات الحرارة سنوياً في مدينة جيبوتي 30 درجة مئوية، وتعتبر تربة جيبوتي الصحراوية البركانية من أفقر أراضي أفريقيا، ولقد تسبب جفاف التربة وفقرها إلى عدم زيادة إنتاج الدولة من الغذاء عن 3 % ، كما أن متوسط العمر لا يزيد عن 48 سنة (1995) ، وأقل من نصف السكان هم الذي يحصلون على المياه الصالحة للشرب.

djibouti4

الاقتصاد: أن قوة جيبوتي الاقتصادية الأساسية هو موقعها الجغرافي على البحر الأحمر، المطل على باب المندب الواصل بين القارتين الأفريقية والآسيوية.

المعالم السياحية في جمهورية جيبوتي

تتشكل مظاهر السطح في جيبوتي من المرتفعات القاحلة والتي تغطي معظم مساحة الدولة، وتتخلل الجبال داخل الدولة عدد من البحيرات المالحة، وتقع إلي الشمال من خليج تاجورا مجموعة من

السلاسل الجبلية والتي يتراوح ارتفاعها ما بين 1.524 و 1.829 متر، ويندر وجود المساحات الخضراء بجيبوتي.

وتعد قمة موسى علي من أعلى القمم الجبلية بالبلاد حيث يبلغ ارتفاعها حوالي 2028 متراً فوق مستوى سطح البحر، بينما تعد بحيرة عسل من أكثر البقاع انخفاضا على مستوى جيبوتي وإفريقيا ويبلغ مستوى انخفاضها 155 متراً تحت مستوى سطح البحر. تشكل التضاريس الطبيعية لجمهورية جيبوتي بؤرة جذب سياحية واعدة، فما بين المرتفعات البركانية والغابات الخضراء والمياه المتداخلة مع برها وشواطئها المطلة على البحر الأحمر تتكون مشاهد بديعة تأسر الألباب وتستأثر باهتمام عدسات المصورين الباحثين عن غرائب جمال الطبيعة البكر.

djibouti5

وتتكون معظم أجزاء البلاد من الأرض الصخرية ومناخها جاف وتوجد فيها تشكيلات صخرية فريدة من نوعها وبراكين وبحيرات مثل بحيرة لوجو التي تحتاج إلى سفر طويل للوصول إليها.

وتعتبر جزر «ليه ست فريرز» البركانية في خليج تاجورة من بين أهم الأماكن الرائعة لممارسة هواية الغوص.

أما بحيرة «أبيه» فتقع على الحدود مع أثيوبيا وتتمتع بمناظر رائعة.

تضم جيبوتي العاصمة مقار الوزارات والمؤسسات والهيئات والشركات الحكومية، والشركات الأهلية الكبرى، وبخاصة شركات الاستيراد، وتفتح قوانين الاستثمار الباب على مصراعيه أمام المستثمرين سواء كانوا عربا أو أجانب، ومدينة جيبوتي لا تزال مدينة صغيرة ولكن تتوافر فيها كل مرافق وإمكانات العيش والعمل والاستثمار والسياحة، وفيها عدة فنادق من فئة النجوم الخمسة، ويميز المدينة ميناؤها البحري.

djibouti6

وتزخر شوارع المدينة بالحركة طوال ساعات اليوم على الرغم من ارتفاع درجة الحرارة. ويوجد في «تاجورة» ميناء صغير يستخدم لقوارب الصيد والنزهة.

djibouti7

وفي ضواحي مدينة جيبوتي تقع منطقة «دور الي» على بعد 8كم من العاصمة والتي يشيد فيها حاليا ميناء جديد لجيبوتي، وكذلك منطقة «عارتا بلاج» التي تقع على مسافة 20كم من العاصمة وتعتبر من أجمل الشواطئ السياحية التي يقصدها رواد الاستجمام على مدار العام.

  من أهم المدن في جيبوتي العاصمة جيبوتي، ودخيل، وعلي صبيح، وتاجورة توجد العديد من المعالم السياحية الطبيعية والتي تشكلها التضاريس في جيبوتي، فتضم المرتفعات البركانية، والغابات، والمياه وشواطئها المطلة على البحر الأحمر، ونظراً للموقع المتميز لجيبوتي من القرن الأفريقي على البحر الأحمر فهي تمثل نقطة التقاء ثقافية وتجارية بين القارات.