دوشنبه : عاصمة الثقافة الإسلامية للمنطقة الأسيوية

tajikistan

دوشنبه مدينة السلام
دوشنبه عاصمة جمهورية تاجيكستان
سميت بدوشنبه نسبة لنهر دوشنبه ، والذي يجري من شمالها إلى جنوبها
tajkstan

تم اختيارها كعاصمة لدولة تاجيكستان في بداية عام 1924م

تقع في وسط وادي حسار ، وتحيط بها الجبال من جهاتها الأربعة ( الجبال تمثل 93% من مساحة تاجكيستان ) .

لها إدارة حكومية خاصة ، ويديرها برلمان ، ولها أربع نواحي إدارية وهي : ( ناحية إسماعيل ساماني – ناحية ابن سينا – ناحية فردوسي – ناحية شاه منصور ).

Dushanbe7

كما تضم المؤسسات التعليمية العليا ، والتي من أهمها أكاديمية العلوم التاجيكية ، وأكاديمية العلوم التربوية ، وجامعة تاجيكستان القومية ، وجامعة الطبّ ، ومعهد المعلمين ، وغيرها ، ويبلغ عدد الجامعات فيها أكثر من عشر جامعات ، كما يوجد فيها أكثر من مائة مدرسة ابتدائية وثانوية ، بالإضافة لأكثر من ألف روضة للأطفال .

يوجد فيها كثير من الأماكن التاريخية ، والتي من أهمها المتحف القومي ، والمتحف التاريخي القديم ،ومكتبة فردوسي ، معهد الآثار الخطية القديمة .

كما فيها أجمل الحدائق والمنتزهات العامة كالحديقة المركزية ، وحديقة النصر المشهورة بروعة جمالها ، والتي منها يستطيع الإنسان أن يرى كل دوشنبه من أعلى ؛ لأنها تقع على تل مرتفع .

كما تضم أربع ملاعب كبيرة لكرة القدم ، والتي تقام فيها الدورات المحلية والإقليمية والدولية .

Dushanbe6

– تعتبر من أهم المدن القديمة والتي كان طريق الحرير يمر بها .

– تعتبر أكبر مركز علمي وثقافي ، حيث تضم كل من أكاديمية العلوم التاجيكية ، وأغلب الجامعات العليا .

– تعتبر دوشنبه اليوم مدينة للسلام والصداقة والأخوة .

– لقد اختارتها منظمة اليونسكو التابعة للأمم المتحدة لتكون مدينة السلام في منطقة آسيا والمحيط الهادي ، فكرمتها وحصلت على الجائزة الأولى من اليونسكو .

– كما تشتهر بروعة جمالها ومناخها الطبيعي ، فهي كثيرة الأشجار وخضرتها تزين كل المدينة .

– كما تشتهر بكثرة الأماكن السياحية ، والتي يتوفر فيها مراكز للعلاج الصحي الطبيعي، والتي يزورها كثير من الناس والسيّاح الأجانب كمنطقة حاجي أبي قارم .

– من أشهر علمائها صدر الدين عيني ، أبو القاسم لاهوتي ، ميرزا تورسان زاده ، ميرسيد ميرشكر ، مؤمن قناعات ، ولأئك شير علي .

– تشتهر بكثرة أسواقها ، والتي لا يستطيع الزائر لها إلا أن يتسوق فيها ، فهي تحتوي على ألذّ أنواع الفواكه والخضراوات وأطيبها ، حيث تسقى من مياه عذبه ، تشتهر بكثرة مائها وكثر العيون العذبة والساخنة للعلاج الطبيعي .

– فيها يصدر أكثر من عشرين جريدة ومجلة محلية ، والتي من أهمها منبر الشعب ، وصدى الشرق ، أسيا + ، دوشنبه المسائية ، نجاة .

ومن أهم المعالم الإسلامية في المدينة :

Dushanbe1

– الجامع الكبير باسم حاجي يعقوب ، والذي أسس قبل مائتين سنة ، ويقع في قلب العاصمة ، ويسع لأكثر من ثلاثة ألف مصل ، والذي يتميز بقبته ومناراته العاليا .

– معهد أبو حنيفة الإسلامية ، وهو من أهم المعالم الإسلامية العلمية ، حيث يدرس فيه حاليا أكثر من أربعمائة طالب وطالبة العلوم الشرعية ، كما يوجد فيها كلية خاصة لتحفيظ القرآن ويتخرج منه المتخصصون والذين يعملون كأئمة أو معلمين في المدارس الدينية المنتشرة داخل الجمهورية .

– مسجد شاه منصور والذي يقع في وسط المدينة ، والذي يعد من أبرز المساجد .

– المركز الإسلامي ،والذي سيبنى بدعم من دولة قطر ، ويعتبر من أكبر المراكز الإسلامية ، حيث يستوعب أكثر من سبعين ألف ، ويضم في داخله مسجدا ومكتبة ومدرسة ومعهد وصالات للمحاضرات والدرس .

– أحتفلت مدينة دوشنبه في عام 2009م بذكرى الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان بن ثابت ، والذي كان في شكل احتفال دولي شارك فيه ضيوف من أكثر من خمسين دولة ، وكان اغلبهم من البلاد الإسلامية ، والذي كان تحت رعاية فخامة رئيس الدولة .

– ستحتفل دوشنبه في عام 2010م بالذكرى 1200 سنة لإمام الحديث والمحدّثين إسماعيل ابن محمد المشهور بالإمام البخاري .

– برعاية فخامة رئيس الدولة تم ترجمة وطبع معاني القرآن باللغة التاجيكية ، ووزعت على المواطنين .

– تشتهر بحركة الترجمة لكثير من الكتب الإسلامية والثقافية والتاريخية ، والتي تباع بكل حرية في المكتبات المنتشرة في كل مدن الجمهورية .

– تشتهر بوفرة المخطوطات والآثار العلمية التاريخية الإسلامية ، والتي صمم لها مركز علمي متخصص للحفاظ عليها .