داكا: عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2012 (عن المنطقة الأسيوية)

bangladesh

مدينة داكا: Dacca أو Dhaka: هي عاصمة جمهورية بنغلاديش الشعبية، كما تُعدَُ مدينة داكا من أهم المراكز الصناعية، والتجارية، والإدارية في بنغلاديش، حيث تزدهر فيها بعض الصناعات الشهيرة، مثل منسوجات الساري القطنية، ومنتجات نبات الجوت، والحبال، وخيوط، السلال، والمراكب.

الموقع

تقع مدينة داكا على قناة نهر Dhaleswari، في وسط أضخم غابات لنبات الجوت ( Jute) في العالم. ويقع بين دكا ومينائها النهري القريب ناراياجاني Narayanganj، المركز الصناعي الكبير.

dacca2
موقع مدينة داكا

تنقسم المدينة إلى ثلاثة مناطق متميزة :

منطقة قديمة من الشوارع والأسواق الضيقة.

جزء حديث يسمّى رامنا Ramna، ويضم الخدمات الحكومية، والسياحية، والثقافية.

المنطقة السكنية والصناعية شمال رامنا وغربها.

ويعود تاريخ مدينة داكا إلى حوالي 1.000 ق.م.، وقد برزت مدينة داكا في القرن السابع عشر الميلادي كعاصمة المغول في البنغال، وبني الإنجليز والفرنسيون والهولنديون فيها المصانع في القرنيين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين، ثم دخلت داكا تحت الحكم البريطاني في عام1765 م، وفي عام 1947 م أصبحت عاصمة شرق باكستان بعد الاستقلال، وأصبحت داكا عاصمةَ جمهورية بنغلاديش الشعبية من شهر ديسمبر 1971م.
dacca3
البيت المكرم وهو المسجد الكبير في في مدينة داكا
أنشئ عام 1962.

من معالم التراث الإسلامي في مدينة داكا :

يقع مسجد النجمة، المسمى محليا بمسجد تارا، في مدينة داكا عاصمة بنغلاديش، في ساحة “أرمانيتولا” الواقعة في الحي القديم للمدنية. وقد شيد هذا المسجد في النصف الأول من القرن التاسع عشر وفق تصميم بديع تتخلله زخارف ونقوش عبارة عن نجوم باللون الأزرق.

وقد بني هذا المسجد وفق الطراز المغولي، بعدما كان في الأصل عبارة عن مسجد بسيط مستطيل الشكل يمتد على 33 مترا طولا و11 مترا عرضا وله ثلاثة مداخل في الواجهة الشرقية ( الرئيسة ) ومدخل واحد في كل من الحائطين الشمالي والجنوبي. وتعلو مسجد النجمة ثلاث قباب أكبرها القبة الوسطى، بينما تنتصب الصوامع على كل ركن من أركانه وتزين واجهاته النقوش والزخارف الجبسية.

وقد تمت إضافة شرفة جديدة في الواجهة الشرقية للمسجد في أوائل القرن 20. كما أعيد تزيين الفناء باستخدام تقنية الزخرفة باستخدام الفسيفساء من قطع الخزف الصيني، وهو أسلوب زخرفي كان شائعا في ثلاثينات القرن الماضي.

ويُعدَُ هذا المسجد، واحدا من النماذج القليلة للطراز المعماري المعتمد على هذه الزخرفة، وتتجسد هذه التقنية أساسا في الزخارف الرائعة على شكل نجوم والتي كانت سببا في شهرة المسجد باسم “مسجد النجمة”. قامت وزارة الشؤون الدينية في عام 1987 بتوسيع قاعة الصلاة لتشمل قبتين إضافيتين.

dacca5
قلعة “الباغ”

شيدت قلعة “اورانجاباد” المشهورة باسم “الباغ”، في عام 1678 من قبل والي البنغال آنذاك، الأمير محمد عزام، ابن الامبراطور المغولي أورانجاز. وتتكون القلعة من ثلاثة طوابق، وتعلوها مآذن صغيرة السمك فوق البوابة الجنوبية. كما تتوفر على عدد من الممرات السرية ومسجد ذي هيكل ضخم. وتتوفر القلعة على معالم أثرية وغرفة للاستقبالات والحمام الذي تم تحويله إلى متحف.
وتعد القلعة من أبرز المعالم التاريخية للحقبة المغولية، كما تضم متحفا صغيرا يقدم نماذج من الأزياء والأسلحة المغولية.

وتظل قلعة “اورانجاباد” الشهيرة باسم “الباغ” أبرز شاهد مادي على هذه الفترة. وتحتل القلعة الجزء الجنوبي الغربي من المدينة القديمة، حيث تطل على نهر “بوريجانجا” من ضفته الشمالية كحارس صامت للمدينة القديمة. ويمتد فضاؤها المستطيل على مساحة (1082 x 800)، وتضم داخل فضائها المحصن، بالإضافة إلى البوابات البديعة في الجنوب الشرقي والشمال الشرقي والأركان الشمالية الشرقية وبوابة ثانوية صغيرة في الشمال، عددا من المعالم الأثرية الرائعة المحفوفة بحدائق في غاية الروعة. كما تضم مسجدا صغيرا بثلاث قباب، وضريح، فضلا عن حمام وقاعة استقبالات خاصة بالحاكم. وقد شيد هذا الحصن أساسا ليكون بمثابة جدار دفاعي للمرافق الداخلية للقصر. وكان بمثابة سور للقصر أكثر منه تحصينا عسكريا.

dacca6
قصر “أحسن منزل”

كان “أحسن منزل” بمثابة القصر الرئيس الذي تقيم به أسرة آل نواب في داكا. ويقع هذا الصرح الرائع في “كومارتولي” على ضفاف نهر “بوريجانجا” في داكا. وقد بني هذا القصر بين عامي 1859 و1869 على الطراز المعماري الهندي المغولي من أجل الحفاظ على التراث الثقافي والتاريخي للمنطقة، قبل أن يصبح مقرا للمتحف الوطني لبنغلاديش في 20 سبتمبر 1992.