انطلاق أعمال ورشة العمل الدولية حول (موسوعة علم الاستغراب) في مقر الإيسيسكو بالرباط

انطلقت في مقر المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- بالرباط، أعمال ورشة العمل الدولية لمناقشة مشروع إنجاز (موسوعة علم الاستغراب: مدخل لفهم الآخر)، التي عقدها اتحاد جامعات العالم الإسلامي، التابع للإيسيسكو، بالتعاون مع كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر، وفي إطار كرسي الإيسيسكو لتحالف الحضارات، يومي 27 و28 مارس 2017.

وفي الجلسة الافتتاحية ألقت الدكتورة أمينة الحجري، المديرة العامة المساعدة للإيسيسكو، والدكتور يوسف الصديقي، عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية في جامعة قطر، والدكتورة بثينة عبد الله عبد الغني، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة عبد الله عبد الغني للتواصل الحضاري، كلمات بالمناسبة.
وكان من بين أهداف هذه الورشة، مناقشة سبل إنجاز أول موسوعة شاملة ترصد التطورات العلمية والفكرية والسياسية التي عرفها تاريخ الحضارة الأوربية في مختلف مراحل التاريخ، والسعي إلى فهم الآخر الغربي من خلال بنيته المعرفية والثقافية، بوسائل علمية موضوعية، على غرار ما أنجزه المستشرقون، من دراسات حول الحضارة الإسلامية، والاجتماع الإنساني الإسلامي.

ويستهدف مشروع الموسوعة إنجاز قاعدة علمية موضوعية في معرفة الغرب، والتأسيس لعلم جديد مقابل للاستشراق يعالج الصور النمطية عن الحضارات، وتعزيز الحوار بين الثقافات والحضارات، وترسيخ التعايش الديني، وتشجيع الدراسات البينية التي تُعنى بالاستشراق والاستغراب وفق مناهج موضوعية، بما يساهم في تعزيز التفاهم والتعايش الحضاري، وإعداد باحثين يمتلكون آليات معرفية وفكرية وحضارية متطورة في الحوار ومعالجة التعصب والتطرف الديني والثقافي، وإبراز نماذج من الصور الإيجابية في التسامح والوسطية والعيش المشترك في عالمنا المعاصر، ورصد آثار الدراسات الموسوعية في التأسيس لمعرفة شاملة وعميقة بالآخر.

وشارك في الورشة علماء ومفكرون وخبراء في العمل البحثي والموسوعي وصناعة المعاجم، وفي مجال الفكر الإسلامي، والفكر الغربي، والاستشراق، والأديان، والعلوم الاجتماعية والإنسانية. واستفاد من جلسات الورشة عشرون طالباً باحثاً، مرفوقين بعدد من الأساتذة المشرفين على ماستر التواصل الديني وحوار الحضارات في كلية الآداب العلوم الإنسانية بجامعة شعيب الدكالي في مدينة الجديدة المغربية.