المدير العام للإيسيسكو يشارك في المؤتمر الدولي الأول حول دور الحرف القرآني في تعزيز الوحدة الثقافية الإسلامية

يشارك الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو-، في افتتاح أعمال (المؤتمر الدولي الأول حول دور الحرف القرآني في تعزيز الوحدة الثقافية الإسلامية)، الذي تعقده الإيسيسكو، وجامعة إفريقيا العالمية، واتحاد جامعات العالم الإسلامي، ووزارة الثقافة السودانية، يومي 26 و27 مارس 2017، في مدينة الخرطوم، عاصمة جمهورية السودان. وسيوقع المدير العام في ختام الجلسة الافتتاحية، برنامج التعاون لسنتي 2017-2018 مع كل من مدير جامعة أفريقيا العالمية، ورئيس مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية .

ويهدف المؤتمر إلى استعراض المكاسب الحضارية والإنجازات التنفيذية والمراحل الميدانية والآفاق المستقبلية لمشروع الحرف القرآني، وتبيان الدور الرئيس للحرف القرآني في توثيق العلاقات الحضارية بين شعوب العالم الإسلامي وإبراز الخصائص الثقافية والمشتركة، وإحياء التراث العلمي المكتوب بالحرف القرآني وتشجيع استخدامه من طرف الشعوب الإسلامية المعنية، وتعزيز الشراكة والتعاون بين المؤسسات التربوية والعلمية والثقافية والجهات المانحة وهيئات الخبرة الفنية لتطوير استخدام الحرف القرآني وإدماجه في النظم المعلوماتية والمنصات الإلكترونية.

وسيناقش المشاركون في المؤتمر في أربع جلسات علمية، المواضيع التالية: (الحرف العربي، وضعه ومستقبله في إفريقيا)، و(الحرف العربي، وضعه ومستقبله في دول آسيا)، و(الحرف العربي، وضعه ومستقبله في جنوب شرقي آسيا)، و(وضع الحرف العربي ومستقبله في تركيا ودول شرقي أوروبا). وستخصص الجلسة الخامسة لدراسة مشروع إنشاء (المجلس الدولي لمشروع الحرف العربي).

ويمثل الإيسيسكو في الجلسات العلمية للمؤتمر، الدكتور مصطفى أحمد علي، الخبير المتعاون.