المؤتمر العام السابع لاتحاد جامعات العالم الإسلامي يعتمد مشروع خطة العمل للسنوات (2016 – 2018) وموازنتها

اعتمد المؤتمر العام السابع لاتحاد جامعات العالم الإسلامي التابع للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- إيسيسكو-، اليوم في مدينة الرباط، عاصمة المملكة المغربية، مشروع خطة عمل الاتحاد للسنوات 2016-2018 ، بموازنة قدرها مليون وخمسمائة وستون ألف دولار أمريكي، ودعا الأمين العام إلى تنفيذ الخطة، في ضوء أهداف الاتحاد ومهامه، مع ترشيد النفقات ومراعاة أولويات الجامعات الأعضاء واحتياجاتها.

وشكر المجلس التنفيذي على جهوده ومتابعته لوضع الأسس العامة لمشروع خطة عمل الاتحاد للسنوات 2016-2018 وموازنته. وحث الجامعات الأعضاء على دفع مساهماتها في هذه الخطة، ودعوة الأمين العام إلى مواصلة جهوده للبحث عن شركاء ممولين ومتعاونين، للمساهمة في إنجاز المشاريع والبرامج المسطرة في الخطة.

كما شكر الأمين العام ومساعديه على إعداد مشروع خطة عمل الاتحاد للسنوات 2016-2018، وأشاد بالتوصيف المنهجي الجديد الذي اعتمد في إعداد مشروع الخطة والموازنة. ودعا الأمين العام إلى إعداد مشروع الخطة المقبلة للاتحاد للسنوات 2019-2021 وموازنته وعرضها على المجلس التنفيذي، وعلى المؤتمر العام في دورته المقبلة.

وصادق المؤتمر على قائمة الجامعات الأعضاء في الاتحاد، بما فيها الجامعات المنضمّة بين الدورتين السادسة والسابعة للمؤتمر العام،  ودعا الأمين العام إلى التواصل مع بقية الجامعات في العالم الإسلامي، لحثها على الانضمام إلى الاتحاد، وشكر المؤتمر الأمين العام وأعضاء المجلس التنفيذي على جهودهم من أجل زيادة عدد الجامعات الأعضاء في الاتحاد.

واعتمد المؤتمر تقرير المجلس التنفيذي للاتحاد عن أعماله بين الدورتين السادسة والسابعة للمؤتمر، وأشاد بجهود رئيس المجلس التنفيذي وأعضائه على ما قدموه من دعم موصول للاتحاد، وأمانته العامة، في إطار تنفيذ خطة العمل الثلاثية 2013-2015. وشكر الجامعات الأعضاء التي استضافت دورات المجلس التنفيذي، على ما قدمته من خدمات وتسهيلات لإنجاح هذه الدورات. كما شكر الأمانة للاتحاد على جهودها في إعداد وثائق دورات المجلس وتنسيق ترتيباتها التنظيمية. ودعا رئيس المجلس إلى تقديم تقرير عن أعمال المجلس للدورة المقبلة للمؤتمر.

وصادق المؤتمر على تقرير الأمين العام عن نشاطات الاتحاد بين الدورتين السادسة و السابعة للمؤتمر العام. وشكر الأمين العام ومساعديه على جهودهم في تنفيذ أكبر جزء من برامج الخطة والموازنة للأعوام 2013-2015، مع ترشيد النفقات.

وأشاد بمبادرات الأمين العام لمشاركة الاتحاد في المؤتمرات الإسلامية والدولية في مجالات اختصاصاته، وذلك بالتعاون مع المنظمات والهيئات الموازية.

ودعا الأمين العام للتنسيق مع الجهات المختصة لمساهمة الاتحاد في تنفيذ قرارات المؤتمر الإسلامي لوزراء التعليم العالي والبحث العلمي ومتابعة توصياته، والمشاركة الفعالة في اجتماعاته ودوراته المقبلة.

كما دعا الأمانة العامة للاتحاد إلى تخصيص أنشطة سنوية ثابتة لفائدة الجامعات الفلسطينية، وخاصة في القدس، بالتعاون مع المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة ـ إيسيسكو ـ، والجهات المتعاونة المهتمة والمعنية. ودعا الجامعات الأعضاء إلى دعم الاتحاد، وخاصة من خلال دفع اشتراكاتها ومتأخراتها المالية في موازنة الاتحاد، وتطوير علاقات التعاون والشراكة مع الأمانة العامة.

وشكر الإيسيسكو والجامعات الأعضاء والمنظمات الموازية على ما قدمته من تسهيلات وخدمات لتنفيذ أنشطة الاتحاد، وما أبدته من استجابة لتطوير علاقات التعاون والشراكة مع الأمانة العامة. ودعا الأمين العام إلى تقديم تقرير عن أنشطة الأمانة العامة إلى الدورة المقبلة للمؤتمر.

وصادق المؤتمر على التقرير المالي للأمين العام، وشكر الجامعات الأعضاء التي قامت بتسديد اشتراكاتها خلال السنوات 2013-2015، وحث الجامعات الأخرى على تسديد اشتراكاتها ومتأخراتها.

ودعا الأمين العام إلى مواصلة جهوده واتصالاته لتوفير موارد إضافية للاتحاد، عن طريق توثيق علاقات التعاون والشراكة مع الجامعات الأعضاء والاتحادات والهيئات المتخصصة الموازية، من أجل تنفيذ أنشطة الاتحاد. كما دعاه إلى متابعة جهوده لتحصيل متأخرات الجامعات الأعضاء ومعالجة الوضع المالي للاتحاد، وتنفيذ المقترحات الواردة في التقرير المالي لتقوم الجامعات بتسديد هذه المتأخرات.

وفوض المؤتمر للمجلس التنفيذي اتخاذ القرار المناسب في دوراته المقبلة بشأن المقترحات التي يقدمها الأمين العام لتشجيع الجامعات على دفع اشتراكاتها ومتأخراتها. ودعا الأمين العام إلى تقديم تقرير في الموضوع للدورة المقبلة للمؤتمر العام.

وصادق المؤتمر على (مشروع البرنامج المتكامل لتعزيز التبادل والتعاون بين الجامعات الأعضاء)، ودعا الأمانة العامة للاتحاد إلى تكثيف التواصل مع الجامعات الأعضاء للتعريف بالمشروع، ولِحَثِّهَا على الانخراط في هذا البرنامج الرائد، وتقديم الخدمات والتسهيلات اللازمة لإنجاحه وتعميمه، بما يحقق النتائج والأهداف المرجوة. كما دعا الجامعات الأعضاء إلى تشجيع هذا البرنامج ودعمه مادياً وفنياً، وتوفير الشروط الإجرائية والظروف الميدانية لتنفيذه على أحسن وجه، بالتنسيق والتعاون مع الأمانة العامة للاتحاد والإدارة العامة للإيسيسكو.

وشكر الجامعات التي وافقت على المشاركة في المراحل الأولى لتنفيذ هذا المشروع، وحثها على مواصلة التعاون مع الجامعات الشريكة الأخرى في المشروع. ودعا الأمين العام إلى تقديم تقرير في الموضوع للدورة المقبلة للمؤتمر العام.

وصادق المؤتمر على (مشروع آلية قياس أداء جامعات العالم الإسلامي وخريطة طريق تنفيذه)، ودعا الأمانة العامة للاتحاد والجامعة الإسلامية العالمية – ماليزيا، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع هذه الآلية موضع التنفيذ، بما يتناسب مع المؤشرات والمعايير ذات الصلة، وبالتنسيق مع الجامعات الأعضاء والمؤسسات المتخصصة المهتمة والمعنية.

وحث الجامعات الأعضاء على التنسيق والتعاون مع الأمانة العامة للاتحاد، لتوفير أنسب الظروف لتطبيق آلية قياس أداء جامعات العالم الإسلامي، والاستفادة من نتائجها وتوصياتها في وضع السياسات التطويرية للجامعات وخططها المستقبلية.

ورحب المؤتمر بمشروع المجلات العربية المحكمة الذي أعدته الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، بالتعاون مع الأمانة العامة للاتحاد، ودعوتهما إلى تطوير هذا المشروع وتوسيع نطاقه الجغرافي واللغوي، ليشمل المجلات الصادرة باللغة الإنجليزية والفرنسية.

وشكر الأمانة العامة للاتحاد والجامعة الإسلامية العالمية – ماليزيا، على تعاونهما المتواصل في هذا المشروع وعلى إعداد الآليات اللازمة لتنفيذه. ودعا الأمين العام إلى تقديم تقرير في هذا الشأن للدورة المقبلة للمؤتمر العام.

واعتمد المؤتمر (مشروع المرصد الإسلامي للعلوم والتكنولوجيا والابتكار)، ودعا الأمين العام إلى المساهمة الفعالة في إنشاء المرصد وتفعيله وتنفيذ خططه وبرامجه، بالتعاون مع الإيسيسكو، والمؤسسات المعنية والمهتمة. وحث الجامعات الأعضاء على التعاون من أجل توفير الظروف اللازمة لتفعيل هذا المرصد. ودعا الأمين العام إلى تقديم تقرير في هذا الشأن للدورة المقبلة للمؤتمر العام.

وصادق المؤتمر على مشاريع  (تعديل ميثاق اتحاد جامعات العالم الإسلامي)، و(تعديل النظام الداخلي للمجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي)، و(تعديل النظام الداخلي للمجلس التنفيذي للاتحاد)، و(تعديل النظام الداخلي للمؤتمر العام لاتحاد جامعات العالم الإسلامي)، و(تعديل النظام الداخلي للمؤتمر العام للاتحاد)، و(تعديل النظام المالي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي).

وانتخب المؤتمر أعضاء المجلس التنفيذي للاتحاد، ودعا الجامعات المنتخبة إلى تعيين ممثليها في المجلس التنفيذي، وإشعار الأمانة العامة بذلك في أجل لا يتجاوز ثلاثة أشهر. وحث الجامعات الأعضاء في المجلس على المشاركة الفعالة والمنتظمة في دورات المجلس، ودفع اشتراكاتها السنوية ومتأخراتها المالية، بصفة دائمة، وخاصة طيلة فترة عضويتها في المجلس. ودعا الأمين العام إلى متابعة الإجراءات ذات الصلة والمنصوص عليها في النظام الداخلي للمجلس، بالتنسيق مع رئاسة المجلس والجامعات الأعضاء المعنية.

واعتمد المؤتمر الدكتور عبد العزيز بن عثمان التويجري، أميناً عاماً لاتحاد جامعات العالم الإسلامي، بصفته المدير العام للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة – إيسيسكو.

وأشاد بالإنجازات والمكاسب الكبيرة التي حققها المدير العام للإيسيسكو، الأمين العام للاتحاد، في ميادين عمل الإيسيسكو، واتحاد جامعات العالم الإسلامي، ونوه بجهوده الحثيثة من أجل إبراز مكانتهما وإثبات حضورهما في الساحتين الإسلامية والدولية، وتعزيز قدراتهما وتطوير أجهزتهما وتنفيذ برامجهما.

وقرر المؤتمر عقد الدورة الثامنة للمؤتمر العام للاتحاد خلال شهر فبراير من عام 2019، في ضيافة جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض بالمملكة العربية السعودية، وشكر الجامعة على تفضلها باستضافة الدورة الثامنة للمؤتمر العام، ودعا الأمين العام إلى التنسيق مع إدارة الجامعة لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعقد المؤتمر في أنسب الظروف.