دليل الجودة والاعتماد لجامعات العالم الإسلامي

لقد احتلت مسألة الجودة قمة أولويات التخطيط الاستراتيجي‮ ‬في‮ ‬الاهتمامات الصناعية والتجارية والإدارية باعتبارها مطلبا للتنافس بين البضائع والصنائع،‮ ‬وبتنامي‮ ‬الاهتمام بجودة المخرجات التعليمية في‮ ‬المناهج التربوية،‮ ‬غدا موضوع الجودة والاعتماد من المداخل الرئيسة لتحسين مستوى النظم التعليمية تطويراً‮ ‬لمحتوياتها وتحديثا لطرائقها ووسائلها واستجابة لاحتياجات فئاتها المستفيدة منها،‮ ‬وبذلك شكلت الجودة حيزاً‮ ‬كبيراً‮ ‬في‮ ‬انشغالات المنظرين التربويين لمواجهة التحديات التي‮ ‬يواجهها المشهد التعليمي‮ ‬الجامعي‮. ‬وتضاعف الاهتمام بالجودة والاعتماد بسبب تدني‮ ‬مستوى المناهج والبرامج التربوية وكفايات الموارد البشرية والإدارة التعليمية والبحوث العلمية والوسائل والطرائق التدريسية من جهة،‮ ‬ولمواجهة الرؤى والمرجعيات المختلفة التي‮ ‬تستند إليها معايير الجودة من جهة أخرى،‮ ‬وخاصة أمام تيار العولمة الجارف،‮ ‬المهدد للخصوصيات،‮ ‬والمحدد لمعايير الجودة والاعتماد،‮ ‬انطلاقا من منطلقات مختلفة تصنف على أساسها جودة الجامعات‮.‬
من هنا أصبحت معايير الجودة والاعتماد تكتسب أهمية كبرى في‮ ‬الإصلاحات التربوية المنشودة بهدف رفع مستوى الأداء إلى المعايير العالمية وتحقيق أعلى درجات التميز والمنافسة في‮ ‬إطار الجودة المستمدة من الخصوصيات المحلية والمواكبة للمعايير العالمية‮.‬ تبعاً‮ ‬لذلك نمت الحاجة إلى توفير مرجعيات بمعايير الجودة والاعتماد من وجهة نظر إسلامية إسهاماً‮ ‬في‮ ‬الارتقاء بالقدرات التربوية والبشرية لتعزيز ثقافتها وتأمين نجاح مخرجاتها،‮ ‬والتأكد من سلاسة توجهاتها التربوية‮.‬
ووعياً‮ ‬من اتحاد جامعات العالم الإسلامي‮ ‬بضرورة تأمين جودة التعليم العالي‮ ‬وضمان معايير اعتماده تطويرا لنظمه ورفعا لمستوى مخرجاته وتحقيقا لأصالته ومعاصرته‮.‬..

تحميل اﻹصدار