المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي يدين بقوة استهداف مكة المكرمةبصاروخ باليستي

إن المجلس التنفيذي لاتحاد جامعات العالم الإسلامي المنعقد في دورته الحادية والعشرين، في رحاب جامعة قطر، يوم الأحد 6 صفر 1438 هـ، الموافق 6 نوفمبر 2016م برئاسة الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبحضور الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري المدير العام للمنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة -إيسيسكو- الأمين العام للاتحاد، يدين بقوة الجريمة النكراء التي ارتكبها الانقلابيون الحوثيون ومن يدعمهم ويسلحهم ويحرضهم ، باستهدافهم مكة المكرمة بصاروخ باليستي، تم ولله الحمد اعتراضه وتدميره. ويعتبر هذا العمل الشنيع جريمة كبرى واستهانة فظيعة بحرمة بيت الله الحرام قبلة المسلمين ومهد الإسلام. وهو اعتداء غاشم ، واستفزاز سافر لمشاعر الأمة الإسلامية جمعاء، وتجاوز خطير لكل الحدود الدينية والأخلاقية. ويؤكد المجلس التنفيذي الوقوف مع المملكة العربية السعودية لمواجهة هذا العمل الاجرامي الخبيث والتصدي لمن قام به ومن يقف وراءه، ويؤكد دعمه الكامل لجهود خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، وحكومة بلاده الموقرة لرعاية الحرمين الشريفين وحمايتهما من كل مؤامرة تهدف إلى تهديد الأمن والسلم وتزرع الفتنة والشقاق بين المسلمين .
> ويطلب المجلس من دول العالم الإسلامي اتخاذ الخطوات الضرورية والإجراءات الفعالة لضمان وحدة الأمة الإسلامية والوقوف في وجه من يسعى إلى نشر الفساد والفتن فيها ، والعمل على نبذ العنف والتطرف والطائفية. ويؤكد المجلس حرص اتحاد جامعات العالم الإسلامي على مواصلة العمل على تعزيز القيم الإسلامية الصحيحة الداعية إلى الوسطية والحوار والتضامن، بما يخدم المصالح العليا للعالم الإسلامي وبلدانه وشعوبه، ويحقق لها الخير والسلم والنماء.